أدرار هذه الأيام قبلة للباحثين في التصوف في إفريقيا

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

بمشاركة عدد من الدول الإفريقية  تحتضن أدرار الملتقى الدولي لمدرسة التصوف الجزائرية و امتداداتها الإفريقية

شهدت أدرار اليوم انطلاق فعاليات الملتقى الدولي الموسوم بـ “مدرسة التصوف الجزائرية و امتداداتها الإفريقية” الذي احتضنته الجامعة الإفريقية بأدرار، حيث أشرف معالي وزير الداخلية السيد “نور الدين  بدوي” على افتتاح أشغال الملتقى و أكد على أهمية الزوايا في الحفاظ على الاستقرار الأمني للوطن و دورها الفعال في مواجهة الظاهرة العابرة للأوطان التي أحدثت فوضى في المجتمعات، وأشاد السيد الوزير بجهود العلماء في تصحيح المعتقدات الخاطئة للأجيال خاصة على مستوى  ولاية أدرار، كما  شجع السيد الوالي مثل هذه المبادرات و ضرورة الاهتمام بهذا المجال نظرا للإقبال الموجود على علماء ومشايخ توات في أمور الدين و الدنيا و دورهم في النصح و الإصلاح و من جهته شيخ الزاوية الكنتية قدم رسالة شكر وعرفان  لفخامة رئيس الجمهورية على رعايته لمثل هذه التظاهرة الدينية وحرصه على الاهتمام بالزوايا كأقطاب لطلب العلم و ونشرالنصح و الإرشاد.

حضر الملتقى عدة  شخصيات  هامة على غرار وزير الشؤون الدينية السابق السيد “عبد الله غلام الله” و كل  شيوخ الزوايا  بأدرار،و تتواصل أشغال  الملتقى على مدار يومين يلقي فيها الباحثون و دكاترة ممثلي لبعض الدول الإفريقية السنغال، تونس، غانا، مالي ، موريتانيا النيجر ، نيجيريا السودان و مصر، يلقون عدة  مداخلات  حول التصوف  بشقيه التاريخي المتجذر في الجزائر و الديني من خلال  الطرق المعروفة في الجزائر و إفريقيا .

2 تعليقات
  1. العربي زهرة يقول

    رجاء ابحث عن اخي العربي طارق من ولاية تيارت هو طالب بزاوية الشيخ المغيلي وانقطعت عنا اخباره.. من يراه او ممكن اي اتصال 0549274609

    1. أقواس يقول

      يمكنك التواصل معنا على الإيمايل و إرسال معلومات أكثر كالصورة و العمر و منذ متى هو غائب ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.