الشؤون الدينية بأدرار تسلط الضوء على ظاهرة الاتجار بالبشر في يوم دراسي

نظمت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف بأدرار يوما دراسيا تحت عنوان “ظاهرة الاتجار بالبشر بين التجريم القانوني والتوجيه الشرعي” بقاعة المحاضرات لمكتبة المطالعة العمومية، بمشاركة مجموعة من الأساتذةالباحثين  مثل الشيخ محمد بابا الذي قدم مداخلة  بعنوان ” مظاهر التكريم الإلهي للإنسان وتحريم الشريعة لامتهانه “ إلى الجانب الدكتور عبد الرحمان بعثمان بعنوان ” قراءة تاريخية لظاهرة المتاجرة بالأشخاص “ و تم التطرق أيضا  مظاهر الاتجار بالأشخاص في الواقع المعاصر وأبعاده في مداخلة للأستاذ الدكتور عبد المجيد طيبي، و قدم عدد من الدكاترة أيضا مداخلات في جوانب  أخرى للموضوع مثل الدكتور محمد جرادي،  يحي وناس و  الجانب الأمني كان حاضرا أيضا  بمداخلة الدكتور رضا حسان بعنوان ” دور المؤسسات الأمنية في التشخيص والمتابعة والاحتواء للظاهرة “.

و خلص اليوم الدراسي إلى  عدة توصيات منها تثمين موقف المشرع الجزائري من تجريم الاتجار بالأشخاص ومكافحة الظاهرة والتأكيد على أن كل صور الاتجار بالبشر امتهان للكرامة الإنسانية وهدر للمقاصد الشرعية المعتبرة، كما دعى الباحثون القائمين على الخطاب المسجدي والإعلامي لتوعية الرأي العام بالحقوق الشرعية والقانونية للمهاجرين والعمالة الوافدة ،  و  كذلك تعميم هذه للقاءات العلمية وطبع أعمالها.

كتبه : حنان  بطاش

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.