الضوء الأزرق الصادر من الهواتف واللوحات الذكية يؤدي إلى الإصابة بالسرطان

أشارت النتائج المبتكرة للخبراء إلى وجود رابط قوي يجمع بين الضوء الأزرق والسرطان حيث نصحو ا الناس بضرورة تجنبه من ساعة الى ساعتين قبل وقت النوم ،خاصة الصادرة من الهواتف واللوحات الذكية وكذا من أعمدة الإنارة في الشوارع التي تعتبر المسبب الرئيسي للإصابة بسرطان البروستانا والثدي اللذان ينتجان عند تعرض الأشخاص ليلا الى مستويات عالية مركزين بذلك على النتائج التي رصدت بأن 3 أشرطة مرئية من الضوء الأزرق ،الأحمر،الأخضر تقوم بتعطيل مساحات الجسم البيولوجية مايؤثر بدوره على الهرمونات .ووفق لماجاء به الباحثين في معهد الصحة العالمية ببرشلونة أنه يوجد 4 آلاف شخص في 11 منطقة معرضون للإصابة بالسرطان والإرهاق بالإضافة للصداع اليومي ونقص الرؤية تدريجيا ،حيث يقول الدكتور أليخاندرو سانشيز ميغل 🙁 لقد تطور البشر ليصبحو بحاجة إلى النور في النهار والظلام في الليل ،ونحن نتعرض لمستويات أعلى من الأضواء الزرقاء والتي يمكن أن تعطل ساعتنا البيولوجية ،ومن الضروري أن نعرف على وجه اليقين ما إذا كان هذا يزيد من خطر السرطان.) ومع العلم بمخاطر الكثير من الأشياء الالكترونية إلا أن البشر يعتبرها الوسيلة المثلى للتغير عبر الأزمنة مضرين بصحتهم دون قصد منهم .

كتبته : فضيلة عبدات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.