المدير العام لـ سونلغاز في زيارة لولاية أدرار

صرح الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية لتوزيع الكهرباء والغاز (سونلغاز) يوم الخميس بأدرار أن مصالحه بصدد إعداد مخطط شامل لتأمين شبكة توزيع الكهرباء بالولاية.

وأكد محمد عرقاب لدى تفقده محطة متنقلة لتوليد الكهرباء (40 ميغاواط ) ببلدية سالي (110 كلم جنوب أدرار ) في إطار زيارة يقوم بها إلى المنطقة أن مصالحه تعكف حاليا على إعداد مخطط شامل لتأمين شبكة توزيع الكهرباء بهذه الولاية بما يسمح بتفادي الانقطاعات مستقبلاً وضمان تزويد منتظم للسكان ومختلف المتعاملين بهذه الطاقة الحيوية.

ودعا السيد عرقاب إلى ضرورة استحداث فرق تقنية متخصصة للتدخل الآني لتدارك أي خلل قد تتعرض له شبكة توزيع الكهرباء مشيداً بالمناسبة بالجهود التي بذلتها الفرق التقنية التابعة للمؤسسة لتدارك وفي وقت وجيز الاضطرابات بالتوزيع الكهربائي التي شهدتها عدة مناطق بهذه الولاية نهاية الأسبوع الماضي عقب التقلبات المناخية الأخيرة .

وأشار المسؤول ذاته إلى أن ولاية أدرا ر أصبحت قطباً اقتصادياً هامًّا بالجنوب الوطنيّ ممّا يتطلب -كما أضاف- تجنيد كل فروع المؤسسة لتأمين شبكة التوزيع بما يضمن تقديم “خدمة نوعية وجيدة للزبائن” .

وساهمت المحطة المتنقلة لتوليد الكهرباء لبلدية سالي التي وضعت حيز الخدمة يوليو المنقضي في تحسين خدمة التموين بالكهرباء بإقليم البلدية حيث تتفرع عنها أربع انطلاقات كهربائية لتموين قصور البلدية ذاتها وأيضا الجهة الجنوبية من بلدية أنزجمير المجاورة  إلى جانب تموين المحيط الفلاحي “عين الفتح” ومجمع بترولي بالمنطقة  حسب الشروحات المقدمة بالموقع ذاته .

ومن جهتهم أعرب مسؤولو هذه الجماعة المحلية عن “ارتياحهم الكبير” لتجسيد هذه المنشأة الطاقوية التي مكنت من توفير الطاقة الكهربائية وتحسين خدمة التوزيع بما سمح بالتقليل من حالات الانقطاعات خاصة في الصيف الماضي.

وتفقد الرئيس المدير العام لسونلغاز محطة للطاقة الشمسية بقوة 6 ميغاواط ببلدية زاوية كنتة مطّلعاً على مدى مساهمتها في دعم الشبكة الكهربائية بالمنطقة والتي تؤمنها بنسبة 10 في المائة .

وأوضح السيد عرقاب أن مثل هذه المنشآت الطاقوية تكتسي أهمية كبرى في تقديم طاقة نظيفة مشيرًا إلى أن ولاية أدرار تتوفر حاليا على ما مجموعه 53 ميغاواط من الطاقات المتجددة (43 ميغاواط شمسية و10 ميغاواط طاقة الرياح).

وأكد بالمناسبة أنه وعلى الرغم من التكلفة المالية الباهضة التي يتطلبها إنجاز مثل هذه المحطات إلا أن ذلك كما أضاف “لا يثني من عزيمة القطاع على المضي قدما في تجسيد هذه المشاريع الطاقوية التي تعد من أساسيات التنمية المستدامة” .

وأشار المسؤول الى أن الجهود تتواصل لتجسيد المزيد من الاستثمارات في مجال مشاريع توزيع طاقة الكهرباء بما يسمح بتلبية احتياجات المنطقة من هذه الطاقة.

وعاين بالبلدية ذاتها محطة لتحويل الضغط العالي وأخرى لتوليد الكهرباء بقوة 180 ميغاواط والتي دخلت حيز الخدمة في 2014 والتي تعد واحدة من بين المحطات الرئيسية بالمنطقة إلى جانب محطات مماثلة بعاصمة الولاية وتيميمون وعين صالح (تمنراست).

وتتوفر ولاية أدرار على شبكة إجمالية تمتد على طول 650 كلم من خطوط الكهرباء المنتشرة عبر مختلف أقاليمها.

ومن المنتظر أن يختتم السيد عرقاب زيارته لولاية أدرار بعقد جلسة عمل مع إطارات ومسؤولي مختلف فروع سونلغاز بالولاية.

نقلا عن :  وكالة الأنباء الجزائرية 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.