تعليمات وزير الداخلية خاصة بأبناء الجنوب و الهضاب في صيف 2018

تحضيرا لموسم الإصطياف السيد نور الدين بدوي يحث رؤساء البلديات الساحلية على تسخير كل الإمكانيات لاستقبال أبناء الجنوب و الهضاب

ترأّس وزير الداخلية السيد نور الدين بدوي صبيحة  يوم السبت اللقاء الوطني للتحضير لموسم الاصطياف تحت شعار “من أجل موسم اصطياف ناجح” بحضور السادة وزراء السياحة و الصناعة التقليدية، الشبيبة و الرياضة و السيد وزير الثقافة، إضافة الى ممثلين عن مصالح الأمن و كذا السادة ولاة الجمهورية الـ 48 و الولاة المنتدبون عبر تقنية المحاضر عن بعد.
و يهدف هذا اللقاء إلى النظر في توفير الظروف الملائمة لإنجاح هذا الموسم و النهوض بالسياحة كقطاع إنتاجي يراهن عليه كبديل اقتصادي، من خلال تثمين الإمكانيات السياحية لبلدياتنا خاصة و ان التنمية السياحية بالجزائر أضحت اولوية وطنية و خيارا أساسيا نامل ان يحتل موقع الصدارة. و في هذا السياق أكد السيد الوزير عدة نقاط منها :
السهر على توفير الشروط الضرورية لفتح شواطئ جديدة من خلال تهيأة الانارة المزودة بالطاقة الشمسية، المياه الصالحة للشرب، حضائر السيارات…
– تكثيف التنسيق بين الولايات و مضاعفة المجهودات لاستحداث المزيد من المخيمات الصيفية لفائدة ابناءنا من كل جهات الوطن في إطار تعاوني بين الولايات الساحلية و ولايات الهضاب العليا و الجنوب.
– إيلاء أهمية خاصة للمسابح و إعادة فتحها على مستوى كل بلديات الوطن.
– تفعيل حركيّة الأنشطة الثقافية و الرياضية طيلة موسم الاصطياف.
– توفير متطلبات الراحة و المرافق لاستقبال المواطنين على مستوى الحدائق و الغابات الترفيهية وتهيأتها.
– الحرص على إعادة فتح مراكز العطل التابعة للبلدية، دور الشباب و قاعات الرياضة.
و أسدى السيد وزيرالداخلية تعليمات صارمة للسيدات و السادة الولاة لإعادة فتح الفضاءات المخصصة لاستقبال الشباب، حيث يجب علينا ان نوفر كل الشروط لاستقبال العائلات و كل فئات المجتمع الجزائري على مستوى ولاياتنا الساحلية، و على رؤساء بلدياتنا الداخلية إقامة عمليات توأمة مع بلديات ساحلية و تسخير كل الإمكانيات لاستقبال شبابنا من الجنوب و الهضاب العليا.

كتبه: حنان بطاش

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.