من أجل خلق فضاء تفاعلي بين ذوي الاحتياجات الخاصة و المسؤولين

مكتب ولاية أدرار لجمعية الدفاع عن حق و ترقية المكفوفين تنظم  يوما  إعلاميا حول آليات التشغيل  بحضور أغلب  المدراء التنفيذيين

فتحت الجمعية الولائية للدفاع عن حق و ترقية المكفوفين باب التواصل  بين  ذوي الاحتياجات الخاصة  و المدراء التنفيذيين لمختلف القطاعات ، حيث نظمت  ندوة إعلامية  حول  آليات التشغيل و إدماج المكفوفين  تحت  شعار  “نرقي… لنرتقي” ذلك بالمكتبة العمومية للطالعة، بحضور السلطات المحلية  و أزيد من  عشر مدراء تنفيذين  مثل  مدير الصحة، مديرالنشاط الاجتماعي ، مدير التكوين المهني ، مدير وكالة تسيير القرض المصغر، مدير النقل و آخرون من  أجل  الإجابة على  تساؤلات و انشغالات  ذوي الاحتياجات الخاصة  بصفة عامة و ليس المكفوفين فقط  حيث حضر المعنيون بالأمر من  مختلف مناطق  أدرار على غرار دلدول ، أنزجمير و زاوية كنتة.

عبر المدراء بإيجابية عن  هذا اللقاءو اعتبروه  فرصة هامة  لتوضيح  أي غموض فيما  يخص  حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في التشغيل و في مجالات أخرى. و كانت انطلاقة أشغال الندوة  مع مدير الضمان الاجتماعي  الذي دافع بشدة عن  هذه الفئة من المجتمع  و أكد على أولوية قطاعه في متابعتهم و رعايتهم و أشار أن هناك  7000 معاق  يستفيد من المنحة الجزافية.و قدم توضيحات تخص الاستفادة من  بطاقة المعاق و تغطية تكاليف التنقل  للعلاج للشمال.

أما قطاع الصحة فقد تحدث المكلف  بالإعلام السيد لعميري  على أن  قطاع الصحة  يتدخل  قبل أن تحدث الإعاقة  بإجراء فحوصات مختصة و إرشادات حول زيجات الأقارب، بالإضافة إلى رعاية المرأة الحامل، و أشار إلى وجود  35 مركز أمومة على مستوى ولاية أدرار، و أكد السيد لعميري على العلاج المجاني لذوي الاحتياجات الخاصة وضرورة الاهتمام بالجانب النفسي لأهل المعاق حتى  يتاقلمو مع  وضعهم.

من جهة أخرى صرح مدير التكوين المهني بأدرار على استعداده للاتفاق مع جمعيات  لتكوين ذوي الاحتياجات الخاصة في حال عندهم الامكانيات لذلك ، و من بين اهم النقاطالتي تطرق لها: استئناف التكوين في حال انقطاع المتربص لأسباب صحية، الإعفاء من امتحانات الدخول للمؤسسات التكوينية و أشار  إلى وجود  16 تخصص إقامي و من  بين التخصصات  البناء، المعلوماتية، موزع الهاتف الخاص لذوي الاحتياجات الخاصة زراعة الخضروات و غيرها.

اما  مدير التشغيل الذي رد على  انشغالات  تمحورت حول  ورشة المكانس التي  تحتاج  لإعادة نظر حسب السائلين و وعدهم  بالنظر في هذا الموضوع حتى  يستفيدوا  بشكل أكثر، من جهته مدير النقل  فرض على  سائقي الأجرة  إعطاء الأولوية لذوي الاحتياجات الخاصة في التوصيل.

و كان مدير وكالة تسيير القرض المصغر  آخر المتدخلين  رفقة  مدير صندوقق التأمين على البطالة، و أشار أن  الاهتمام  بذوي الاحتياجات الخاصة هو نتيجة لتكامل  كل القطاعات، و  يلح على دور التواصل بين الجمعيات و مؤسسة القرض المصغر، كما  صرح على تكوين مرافقين إثنين في لغة الإشارة حتى يمكن توصيل المعلومة لهذه الفئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.