ضرورة تحقيق إنطلاقة “حقيقية” للسياحة بمعايير دولية

 

دعا وزير التهيئة العمرانية و السياحة و الصناعات التقليدية عمار غول اليوم الأحد بتيميمون بولاية أدرار الى ضرورة تحقيق إنطلاقة “حقيقية” للسياحة بمعايير دولي.

وأوضح الوزير لدى تفقده لمنشآت سياحية بالمقاطعة الإدارية لتيميمون (220 كلم شمالا) في إطار الزيارة التي شرع فيها إلى هذه الولاية أنه يتعين تحقيق انطلاقة

“حقيقية ” للسياحة بمعايير دولية من خلال توفير مرافق سياحية وشروط استقبال تستجيب لمتطلبات السياحة الدولية.

وأبرز السيد غول في ذات السياق أهمية تكييف الخدمات والأسعار مع حاجيات السياحة الداخلية والخارجية بما يسمح بمواجهة التحديات الذي يواجهها القطاع إلى جانب الإعتماد على تكنولوجيات الإتصال الحديثة للتعريف بالخدمات السياحية المتوفرة والترويج لها .

كما ركز وزير القطاع أيضا على مسألة تعزيز فرص التكوين لترقية الخدمات الفندقية وتسييرها باحترافية.

وإستهل السيد غول زيارته بوضع حجر الأساس لإنجاز مشروع قرية سياحية صحراوية بالمدخل الشمالي لمدينة تيميمون تابعة للديوان الوطني للسياحة بطاقة 560 سريرا والتي رصد لها أكثر من واحد (1) مليار دج.

ويتوفر هذا المرفق السياحي الذي يتربع على مساحة 15 هكتارا على عدة مرافق من ضمنها متحف وسوق للصناعة التقليدية وفضاء واسع للتظاهرات وواحة للتنزه وفقا للبطاقة التقنية للمشروع .

وأوضح الوزير بالمناسبة أن هذا المشروع السياحي “يعد خطوة ثمينة” وستكون له “إنعكاسات إيجابية “على المنطقة بالنظر إلى الإهتمام المتزايد على السياحة الداخلية.

وذكر بذات الموقع أن السياحة في الجنوب تحظى بإهتمام كبير من قبل السلطات العمومية وأن هذه القرى السياحية الصحراوية من شأنها أن تساهم في رفع نسبة التدفق السياحي على مناطق الجنوب .

وبعد ذلك تفقد السيد عمار غول فندق ماسين الذي أنجز في 2011 في إطار الإستثمار الخاص ويتوفر على 44 غرفة وثلاثة أجنحة بطاقة تقارب 100 سرير حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري .

كما إطلع وزير القطاع على وضعية الخدمات السياحية بفندق قورارة التابع لسلسلة فندق الجزائر ويتوفر على 98 غرفة وجناحين وغرفتين لذوي الإحتياجات الخاصة إلى جانب ثلاث قاعات للمحاضرات ومطعم .

وواصل وزير التهيئة العمرانية و السياحة و الصناعات التقليدية زيارته الميدانية بتفقد مشاريع ومنشآت أخرى تابعة لدائرته الوزارية بعاصمة الولاية. (وأ ج)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.