ورشة تقييم البعد البيئي ثقافي للحظيرة الثقافية لتوات قورارة تيديكلت

إنطلقت ورشة تقديم نتائج الدراسة حول تقييم البعد البيئي ثقافي للحظيرة الثقافية لتوات قورارة تيديكلت صبيحة يوم الثلاثاء بجامعة أحمد دراية أدرار والمنظمة من طرف مديرية المشروع الوطني للمحافظة على التنوع البيولوجي ذي الأهمية العالمية والإستعمال المستدام لخدمة الأنظمة البيئية في الحظائر الثقافية في الجزائر، بالتعاون مع الديوان الوطني للحظيرة الثقافية لتوات قورارة تيديكلت. حيث عرض المدير الوطني للمشروع السيد صالح أمقران أمام الأمين العام لولاية أدرار وممثل عن وزارة الثقافة مشروع تقييم البعد البيئي ثقافي مبرزا بدالك أهداف الورشة والمتمثلة في مشاركة السكان والفاعلين المحليين في تسيير الحظائر الثقافية في الجزائر , وضمان المحافظة على الثروات الثقافية البيئية إضافة إلى المحافظة على التنوع البيولوجي والتراث الثقافي .

هدا وشارك في الورشة مجموعة من الخبراء في مختلف التخصصات مثل تخصص علم الإجتماع الإقتصادي وعلم البيئة وعلم الأنثربولوجيا .

وتجدر الإشارة إلى أن فكرة المشروع طرحت في سنة 2014ومند دالك الحين والخبراء المختصين لازالو يعملون عليها إلى  يومنا هدا وهدا المشروع يشمل مختلف الحظائر في الوطن. و تدوم هذه الورشةعلى مدار يومين كاملين بجامعة أحمد دراية و تتضمن فوجين دراسيين  يقدمان نتائج و توصيات دراستها في ختام الورشة.

 

كتبه: ع القادر خليلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.