وعدة الشيخ بالكبير و الندوة الفكرية الخامسة عشر

عاشت ولاية ادرار هذه الأيام الذكرى الخامسة عشر لوفاة الشيخ العلامة سيدي محمد بن لكبير حيث سطرت نشاطات جمعوية عديدة من بداية هذا الأسبوع، تخلله البرنامج السنوي الهام ختمة القرآن الكريم بمسجد العلامة بحضور ضيوف ووفود ومشايخ وأئمة وطلبا من مختلف الزوايا ومدارس قرآنية من ربوع الوطن، صنعو الحدث الديني السنوي بالولاية وهذا إلى جانب الملتقى الفكرية الذي نظم بقاعة النشاطات بدار الثقافة الذي حمل موضوع “جهود الشيخ في تحصين الأمن الفكري وآليات تفعيله” ، حيث تطرق المؤطرون خلاله إلى مجالات مختلفة تمس الموضوع .

كما عرفت المناسبة هذه السنة حضور الشيخ الداعية الحبيب عمربن محمد حفيظ  عميد كلية العلوم الإسلامية من دولة اليمن الشقيقة وكان في إستقباله الشيخ أبي محمد الحسان بن عبد الرحمان الأنصاري رفقة جمع من الأئمة والطلبة وخلال زيارته كان قد قدم دروس بالمدرسة القرآنية بأنزجمير لفائدة الطلبة والحاضرون لإحياء الذكرة المجيدة.

و نشير أن مراسم إحياء ذكرى وفاة العلامة الشيخ سيدي محمد بلكبير قد انطلقت قبلا من زاوية الشيخ أحمد المغيلي بأنزجمير و التي عرفت أجواء من التسبيح و الصلاة على النبي منحمد صلى الله عليه و سلام  و تلازوة القرآن لمدة أربع أيام  قبل المراسم الرسمية بعاصمة الولاية أدرار.

كتبه : أغلادي عبد العزيز  

التمالي عبد الحميد  

الندوة الفكرية الخامسة عشر لذكرى وفاة العلامة الشيخ بلكبير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.