13 عريسا أناروا الطبعة العاشرة لمهرجان العرس الجماعي بأدرار

في ليلة أبهجت مدينة أدرار و ضواحيها، أقيمت فعاليات مهرجان العرس الجماعي الذي تنظمه جمعية بيت الخير كل سنة بالمركب الجواري لحي الحطابة .
بعد أن بدأت الفكرة على يد مجموعة من الشباب لتنظيم الطبعة الأولى قبل عقد من الزمن هاهي تكبر و تصل لطبعتها العاشرة التي كانت مميزة بشهادة جميع الحاضرين .
كان برنامج الليلة ثريا و متنوعا، استهل بتقديم درس ديني لأحد المشايخ ، تلا ذلك كلمة الترحيب بالضيوف الحاضرين ألقاها رئـيس جمعية بيت الخير السيد عبد المجيد لروي، بعد ذلك تمت مراسيم عقود القران بإشراف مجموعة من المشائخ ، و عطفا على ذلك ،تم الإعلان عن اسم الشخصية المكرمة ” شخصية العام “ و هو التقليد الذي تم سنه كل عام ملازمة لكل طبعة للعرس الجماعي ،اعترافا و تقديرا لشخصيات تركت بصمتها في العمل الخيري، و قد كانت الشخصية المكرمة هذه السنة، ركيزة من ركائز أدرار لا يختلف عليها اثنان ” الحاج قادة كابويا “رجل أفنى ما مضى من عمره لخدمة أدرار و الدفاع عن قيم المجتمع الأدراري و توثيق محطاته التاريخية ،و الحرص على الحفاظ على أصالته و هويته في مختلف الميادين ، بعد ذلك تم تكريم الرعاة و المساهمين الذين قدموا يد العون و المساعدة من أجل إنجاح هذه التظاهرة اعترافا و شكرا لهم .
بعد ذلك تمت مراسيم لباس العرسان بالمنصة المخصصة لهم مع قراءة الحاضرين لقصيدة البردة جماعيا إبان ذلك في جو بهيج، أردف ذلك مباشرة عملية القرعة لإهداء عمرة لأحد العرسان تكرم بها أحد المساهمين .
في ختام برنامج الليلة، تم تقديم وجبة العشاء للحاضرين على شرف العرسان و ذويهم بسلاسة و تنظيم محكم ،و قد كانت المناسبة أيضا فرصة للوقوف و قفة تذكر و ترحم على رجال وافتهم المنية ،كانوا من بين الحريصين على الوقوف و المشاركة و المساعدة كل سنة بهذه التظاهرة ..و هم المغفور لهم بإذن الله “ الجيلالي ثناح .. الحاج أحمد كوكي .. و يوسف جوان ” .

 

كتبه: سليم أولاد بن سعيد 

أجواء العرس الجماعي
تكريم الحاج كابويا شخصية هذا العام
تحضير الوليمة
العرسان ليلة العرس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.