أهمية الإجابة عن أسئلة الطبيب بصدق

تعلمها حتى لا تكن طرفا في الرداءة الأسئلة الموجهة من طرف الطبيب وأهمية الإجابة عنها بصدق وجدية.

أول خطوة في الفحص الطبي هي تقديم أسئلة من طرف الطبيب للمريض، وهي خطوة جد مهمة بالنسبة للطبيب حتى يتمكن من تشخيص الداء,ونظرا لأهمية هذه الخطوة فهي أحيانا كافية لوحدها ليتمكن الطبيب من تشخيص الداء دون ملامسة المريض او فحصه يدويا . غير أن اغلب المرضى يجهلون أهميتها فيجيبون هكذا دون تركيز على أسئلة الطبيب مما قد يكون حجرة عثرة أمام التشخيص والتطبيب الصحيحين وفيما يلي سأعطيكم بعض الأمثلة عن استنتاجات طبية من خلال المعلومات التي يقدمها المريض – حين يسألك الطبيب عن الاسم واللقب فإجابتك من شأنها توجيهه الى مكان سكنك والى عائلتك إن كان يعرفها او سبق ان فحص احد افرادهاوهذا قد يوجهه إلى بعض الأمراض الموجودة في منطقتك أو لدى عائلتك بشكل وراثي او عدوى مثلا , كما أن السؤال عن الاسم يمكن الطبيب من معرفة مدى وعيك وسلامتك العقلية – حين تخبر الطبيب بعمرك فأنت توجهه إلى الأمراض الموجودة لدى من هم في عمرك وتصرفه عن التفكير في أمراض أخرى.أيضا من خلال العمر يحدد بدقة الأدوية المناسبة لعمرك وجنسك – حين يسألك عن منطقتك السكنية فهو بهذا يفكر في الأمراض المنتشرة في منطقتك وفي الحالة الاجتماعية وفي الأخطار الموجودة فيها وحتى في النظام الغذائي الطابع للمنطقة. – تاريخ بداية المرض يستنتج منه الطبيب إذا كانت الإصابة سريعة أو بطيئة وهذا يعطي فكرة عن مسبب المرض . – أسئلة أخرى يطرحها الطبيب مثل متى أكلت وماذا أكلت وهل لديك حرارة وهل لديك إسهال وهل استعملت دواء أو أعشاب وكل سؤال له مقصده فلابد أن تكون صادقا في الإجابة لكي لا يعطيك علاجا لا يتناسب مع حالتك فهناك الكثير من المرضى يحاولون تغيير الحقيقة مثلا بالقول أن حرارة أبناءهم تبلغ كذا وكذا فقط للحصول على حقن مخفضة للحرارة ولكنهم يجهلون أن لهذا عواقب وخيمة قد تصل لفقدان الحياة من اجل صحتك من اجل تشخيص جيد وعلاج فعال عليكم بتقديم المعلومات الصحيحة وإحضار العلاجات المستعملة وبطاقات المتابعة الطبية.

بقلم الدكتور ا. لخريف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.