الجمعيات الخيرية على قدم وساق تضامنا مع المعوزين و عابري السبيل

تعمل الجمعيات الخيرية جاهدة خلال شهر رمضان الفضيل لتوفير جو  عائلي للمعوزين و الفقراء، و ذلك بتسطير برامج تضامنية و تحسيسية طيلة الشهر الفضيل .

حيث قامت جمعية همسة أمل  148 سلة على العائلات المعوزة في أدرار ، بودة و تيمي. كما  يتم أيضا توزيع ما بين 80 إلى 90 وجبة يوميا لعابري السبيل، و ذلك بالتنسيق مع اللجنة الولائية للهلال الأحمر الجزائري و مطعم لكحل الحاج لخضر.

و اهتمت الجمعية بالنشاطات التحسيسية أيضا و التي تمثلت في القافلة الإيمانية بعنوان “الحقوق الشرعية للمسنين” و التي تنشط في 12 محطة عبر الولاية، و تقوم الجمعية حاليا بالتحضير للدفعة الثانية لسلة الرحمة ابتداءا بـ 52 سلة بالإضافة إلى مشروع لباس العيد و حلوى العيد.

في نفس السياق تنشط جمعية ناس الخير أيضا لإفطار عابري السبيل حيث وصل عددهم من 120 إلى 150 صائم يوميا، زيادة على توزيع 60 وجبة بشكل ثابت و يومي، و تم في بداية الشهر إعانة 100 عائلة و تقديم مساعدات أخرى غير القفة الرمضانية، كتلبية ما ينقص العائلات المحتاجة مثل الثلاجات و المكيفات الهوائية. و قامت مؤخرا جمعية تكافل بـ أولف بتوزيع 304 قفة للعائلات المحتاجة.

و مازال النشاط الجمعوي الرمضاني مستمرا إلى غاية العيد برناجه الكثيف الذي  يضم أيضا زيارات للمستشفيات و تنظيف المساجد و  توزيع المصاحف و غيرها.

كتبه: حنان بطاش 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.