المهرجان الوطني الجامعي للإنشاد يعود في طبعته الثانية

الأصوات الشجية و المواهب اللامعة تلتقى في أدرار و الفنان “اسماعيل يلس” يؤكدعلى دور الجامعة في إنتاج المحترفين 

انطلقت منافسات المهرجان الوطني الجامعي للإنشاد و المديح  بالجامعة الإفريقية بأدرارفي طبعته الثانية بمشاركة 15 مجموعة من مختلف ولايات الوطن، تحت  شعار “الإنشاد فن و رسالة ….إبداع و أصالة” وبحضورأسماء بارزة في  سماء الإنشاد تشكلت منها لجنة التحكيم على غرار المنشد “عثمان بن سعد” و المنشد “يوسف سلطاني”، المنشد “حسام بولغب” والفنان” اسماعيل يلس”  رئيسا للجنة الذي أكد في كلمته الافتتاحية على دور الجامعة في رسم مساراحترافية الطلبة ليس في الإنشاد فحسب و إنما في جميع التخصصات، و كان مفاجأة هذه الطبعة  حضور الفائز بلقب منشد الشارقة المنشد “كمال رزوق” كضيف شرفي لهذه الطبعة .  كما وعدت الجهة المنظمة و على رأسها مدير الخدمات الجامعية  بأدرارعلى تقديم أحسن ما عندهم لنجاح هذه التظاهرة  وقد سعد الضيوف و المشتركين بإقامة الطبعة الثانية لمهرجان الإنشاد بأدرار لدعم رسالة هذا الفن.

يحي ضيوف شرف هذه الطبعة حفلات إنشادية كل ليلة من أيام التظاهرة  رفقة فرق خارج المنافسة مثل  فرقة الهدى ،فرقة الأفراح وفرقةالأصالة ، و تستمر التصفيات في دار الثقافة إلى غاية مساء الخميس ، ليكون  نهائي المهرجان  و إعلان الفائزين  يوم السبت 09 أبريل 2016.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.