الموزع الكهربائي الوحيد لم يعد يوفي بالغرض لسكان قصر كالي

يعيش سكان قصر كالي بلدية أولادسعيد  18 كيلومتر شمال المقاطعة الإدارية تيميمون، انخفاض و ضعف محسوس في التيار الكهربائي، الأمر الذي يحدث سنويا عند مقربة فصل الصيف حيث تشتد الحرارة و يتم تشغيل المكيفات دون انقطاع، إلى جانب وسائل التبريد الأخرى، و الموزع الذي نصب قبل عامين لم يعد كافيا لقصر يقطن فيه قربة 1000نسمة بنقطة توزيع على 10 أحياء كبيرة لا تقل فيها عدد المساكنالريفية عن المئة مسكن، ناهيك عما يعرفه القصر من تزايد في مساكن جديدة في مختلف نواحيه، بالإضافة إلى بساتين و مستصلحات فلاحيه جديدة منتجة لمختلف المحاصيل الزراعية من خضر والفواكه وعدة نشاطات فلاحية مختلفة كتربية الأغنام والدواجن ،يعاني الفلاحون فيها من ضعف شبكة التيار الكهرباء التيكانت آخر عملية توسعة في القصر منذ قرابة العشر  10 سنوات.

فالحال مؤسف كما وصفه عامة السكان بات من الضروري على السلطات المعنية زيادة في توسيع الشبكة الكهرباء ووضع موزعات جديدة حيز الخدمة بالقصر.

كتبه: أغلادي عبد العزيز 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.