بلدية أولاد سعيد تحتضن الملتقى الولائي الثاني حول الآفات الاجتماعية والتوجهات الشرعية لتطهير المجتمع منها

احتضنت بلدية أولاد سعيد فعاليات الملتقى الولائي حول “الآفات الاجتماعية والتوجهات الشرعية لتطهير المجتمع منها” الذي أشرف على تنظيمه المديرية الولائية للشؤون الدينية لولاية أدرار في طبعته الثانية بثانوية المجاهد بن شكشك تاقي أولادسعيد، بحضور السلطات المحلية والولائية ،وهذا بمشاركة تسعة 09 أئمة ومشايخ، اشرفوا على تأطير الجلسات الثلاثة، وفتح مجال للنقاش فاستهلت الجلسة بالاستماع إلى تلاوة قرآنية والنشيد الوطني وكلمات رسمية للسادة أعضاء السلطات المحلية،  والإعلان عن الإفتتاح الرسمي من طرف السيد والي الولاية إضافة إلى تكريمات لبعض الفائزين الشباب في مسابقة لحفظ القرآن الكريم ذكور منهم وإناث.

وخلال المداخلات التي شملت الجلسة الثانية تطرق الأساتذة المؤطرون إلى مفهوم الآفات الاجتماعية ومجلاتها والمعالجة القرأنية لها وأهم المخاطر الناجمة عنها صحيا ونفسيا ودينيا واجتماعيا. هذا وفتح مجال بعدها لنقاش موضوع معالم الخطاب الديني الناجع في تناول الآفات الاجتماعية، كما طرح الأساتذة المؤطرون  أسباب تفشي آفة المخدرات وآليات احتوائهاو كذلك طرق معالجة آفة الزنى والاعتداء على الأموال والممتلكات وسبل تطهير المجتمع من جملة هذه الآفات.

و من أهم التوصيات التي خرج بها الملتقى، ضرورة تظافر الجهود لكافة شرائح المجتمع لأجل التصدي لهذه الآفات والتي باتت تشكل خطرا محدقا بالمجتمع والتوعية منها من طرف الأئمة في المساجد والمجتمع المدني ووسائل الإعلام.

كتبه: عبد العزيز أغلادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.