تظاهرة الإبتكار في الوسط المحلي تكشف عن الطاقات الشبانية بأدرار

بمشاركة 28 شاب يعرضون اختراعاتهم في جو تنافسي علمي 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

نظمت مشتلة المؤسسات محضنة أدرار تظاهرة الإبداع و الإبتكار المحلي بالتنسيق مع المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية، وذلك خلال  يومي  10 و 11 أبريل  بالجامعة الإفريقية بأدرار ، حيث شارك 28 شاب من طلبة الجامعة و معهد التكوين من بينهم  ثلاث مشاركات خاصة بالمخترعين الصغار عرضوا ابتكاراتهم أمام لجنة التحكيم  المكونة من السيد “بوطبة هشام” مدير الترقية و الإبتكار و الدكتور و الأستاذ “الشيخ ساوس” و الأستاذ “يونسي معمر” تحت إشراف السيدعبد الحفيظ بلمهدي” مديرالمعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية. عبرت لجنة التحكيم  عن سرورها  بوجود هذه المواهب خاصة فئة المخترع الصغير و أفكار تجاوزت  مجرد  فكرة اختراع  إلى  فكرة  تخدم البيئة و تخدم  المنطقة الصحراوية و تخدم الإنسانية أيضا مثل برنامج لجهاز التحكم عن بعد بالهاتف الذكي  في  وظائف البيت كالإنارة و غيرها وهوموجه لذوي الإحتياجات الخاصة ، و هو من  إنجاز طلبة التخرج كلية العلوم و التكنولوجيا بجامعة أدرار، إلى جانب ابتكارات أخرى مثل برنامج للتحكم في حركة المرور، مشروع  لشحن البطاريات دون كهرباء ، برنامج موقع مدرسي خاص للطلبة و فكرة مبتكرة للبيوت البلاستيكية الذكية وغيرها  من الأفكار الحديثة.

تنوع المشاركات صعب على أعضاء لجنة التحكيم  مهمة انتقاء أحسن  الأفكار فتحصل على المرتبة الأولى عن  فئة المخترعين الصغار الطالب “وهاب عبد القادر” عن ابتكاره في إعادة تدوير المصابيح ، و في المرتبة الثانية  كانت  للربوت البرمائي لصاحبه “أيوب جيلالي” أما المرتبة الثالثة كانت للطالب “بوخرص فضيل” باختراعه القفل الآلي.

أما عن فئة كل المشاركين كانت المرتبةالأولى لابتكار استخراج البيوتيلول من نفايات التمر لصاحبها “بولال”  أما المرتبة الثانية  عادت للمركز الوطني للبناء بالطين عن فكرة حداثة البناء و العمارة الطينية و المرتبة الثالثة كانت لطلبة السنة الثالثة إنتاج باختراع مروحة الهواء العمودية.

 وعد القائمون على هذه التظاهرة أن  يبقواعلى تواصل معهم و تشجيعم و ضمان الحماية لابتكاراتهم و ترقيتها، وستتم دعوة الناجحين للمشاركة في الصالون الوطني الذي ينظمه المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.