معرض وطني للتجارة الموجهة للسوق الإفريقية بعيدا عن المحروقات

منتوجات جزائرية متنوعة ، و حضور قوي للمنتج الأدراري ، و أرقام مهمة ذكرت خلال الندوة الصحفية

تحتضن ولاية أدرار و على مدار أسبوعين لغاية 26 سبتمبر معرضا وطنيا يضم حوالي 50 عارضا من بينهم 13 حرفي ، بهدف الانفتاح على السوق الإفريقية، حيث يعرض المشاركون منتجاتهم في مجال الصناعات الغذائية ، مواد التجميل ، الألبسة.

قافلة المنتوجات الموجهة للسوق الإفريقية

أشرف على مراسم أنطلاق المعرض وفد وزاري يتقدمه الأمين العام ممثلا لوزارةالتجارة مرفقا بوالي الولاية، و المدراء الجهويون لقطاعي التجارة و الجمارك لولايتي بشار و ورقلة، و كذا المدير العام لترقية الصادرات.

و يعتبر هذا المعرض خطوة هامة للتعريف بالمنتوج الجزائري ، و خاصة المحلي الأدراري الذي يطمح بأن يدخل السوق الإفريقية, على غرار منجات الطماطم ، الحناء إلى جانب المنتجات الطاقوية كالألواح الشمسية و المكيفات الهوائية المحلية.

كما تم إطلاق قافلة مكونة من 28 شاحنة للتصدير نحو إفريقيا محملة بحوالي 700 طن من منتوجات مواد الغذائية و مواد البناء.

و أشار الأمين العام لوزارة التجارة خلال الندوة الصحفية المنعقدة على هامش المعرض، أن الدولة الجزائرية تسعى لتقديم العديد من التسهيلات من أجل مرافقة التجار سواء في التصدير أو في المقايضة للولوج إلى السوق الإفريقية. و أضاف أن الجزائر تحقق لأول مرة قفزة نوعية في مجال الصادرات خارج المحروقات بقيمة تقدر 3 مليار دولار مقارنةبالسنة الماضية التي قدرت ب 1مليار و 300 دولار . و أضاف أن قيمة المنتجات القادمة من مالي و النيجر قدرت ب 859 مليون دينار جزائري ، أما قيمة المننتجات المصدرة لنفس الدولتين هي 885 مليون دينار جزائري. و يرى الأمين العام أن هذه الأرقام مشجعة جدا و تعد بمستقبل جيد لتجار المقايضة.

كتبه: حنان بطاش

الصور ل: بن سويسي علي

الندوة الصحفية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.