البروفسور “مصطفى خياطي” يؤكد على ضرورة الحفاظ على النباتات البرية المحلية

بعض النباتات المحلية مهددة بالإنقراض و من أجل تحسيس الفلاحين بأهمية النباتات البرية المحلية أقيم يوم دراسي حول الموضوع  بحضور أساتذة متخصصين

نظمت الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث مركز أدرار يوما دراسيا حول المحافظة على النباتات بالمناطق الصحراوية وترقيتها بوحدة الطاقة المتجددة بالوسط الصحراوي، وذلك باستضافة رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة البروفسور خياطي مصطفى وأساتذة من بشار وبسكرة والجزائر العاصمة، وبحضور رؤساء عدة بلديات على غرار شروين، تمنطيط و فنوغيل. جاء هذا اليوم الدراسي اختتاما لبرنامج الهيئة الذي دام سنة ونصف ويهدف إلى جرد كل النباتات التي لها جانب علاجي وتخزين بذورها لزراعتها في حديقة خاصة.  ويعد هذا اليوم الدراسي فرصة تحسيسية بأهمية النباتات البرية والطبية التي تنمو في منطقة أدرار والمهددة بالانقراض وتوجيه الفلاحين إلى النباتات الأحسن من ناحية التغذية، العلاج، والناحية الاقتصادية ودورها حماية الأرض من التصحر. كما أشار البروفسور خياطي مصطفى بنشر كتاب حول هذه النباتات وأكد على ضرورة التنمية المستدامة والعلاقة الوطيدة بين الطاقات المتجددة والفلاحة التقليدية.

وعلى هامش اليوم  الدراسي أقيم معرض حول أهم نباتات أدرار التي يجدر حمايتها من الانقراض بالإضافاة إلى منتوجات محلية أخرى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.